مئذنة جامع ميزران

Selected for Google Maps and Google Earth

Comments (75)

Alla Saed on January 3, 2013

قصة رائعو لهذا الشارع تبدأ من الشيخ محمد بالحاج الهنشيري وهو أول من أقام بهذه المنطقة التي تطلق عليها الآن بـ محلة ميزران تاركاً أراضيه في البلاحجة التي تقع في شط الهنير نسبة إلى عائلة بلحاج وقد لقب بالهنشيري نسبة إلى اصله من منطقة شط الهنشير قديماً...كان يطلق عليه شارع الزاوية قبل سنة 1880م فعندما كان التعليم خلال العهد العثماني في ليبيا أهلياً كانت الدولة العثمانية تعتمد أعتماداً كلياً على مشاركة أهالي البلاد في بناء المدارس في بعض القرى المدن لتعليم أبنائهم القراءة والكتابة. ومن الاهالي الشيخ محمد بالحاج الهنشيري الذي ولد في طرابلس بشط الهنشير سنة 1863 م والحاج رمضان ميزران التونسي الاصل، وقد كانوا من أكبرالتجار المحليين الاثرياء، حيث إنهم عملوا معاً لسنوات طويلة بتجارة القوافل مع السودان والنيجر. وبعد أن كرس الشيخ محمد بالحاج الهنشيري لنشر الدين وتعليم الفقه ولتحفيظ الاطفال والشباب القرآن الكريم باعتباره من أحد أكبر المشائخ علماً بالفقه ومن حفظة القرآن الكريم، وبسبب انشغاله في نشر الدين وتحفيظ القرآن الكريم، فقد قرر ترك تجارته سلم كل ما لديه في ما يتعلق بالتجارة إلى الحاج رمضان ميزران الذي رافقه في كل تجارته. وبذلك زاد ثراء الحاج رمضان ميزران وكثرت عقاراته التي كانت تقع بشارع الزاوية التي أصبحت تمتد من ميدان الشهداء إلى مركز البريد الجديد حالياً. وبعدها قرر الحاج رمضان ميزران أن يقوم بشيء لله وفيه خير اقتداءً بصديقه ورفيق عمره الشيخ محمد بالحاج الهنشيري الذي كرس حياته لله ولنشر دين الله. فقد قام الحاج رمضان ميزران على إحدى أراضي الشيخ محمد بالحاج الهنشيري ببناء جامع ومدرستين إحداهما علمية للفقه والتفسير والأخرى قرآنية لتحفيظ الاطفال والشباب وطلبة العلم المسلمين القرآن الكريم في سنة 1880 م. وكان لدى الحاج رمضان ميزران ابن وقد قام بتسميته بـ (محمد) لانه كان يتمنى ان يصبح إبنه مثل رفيقه الشيخ محمد بالحاج الهنشيري. وبعد أن توفى محمد الابن الوحيد للحاج رمضان ميزران والذي توفى في أحد رحلاته في تجارة السودان ،وبسبب شدة حزن الحاج رمضان ميزران على إبنه وترحماً عليه أوقف أمواله وأملاكه على مدرسته لإعانة طلبة العلم الدارسين بها بمنحهم منحة مالية حتى يتمكنوا من التفرغ للدراسة ولخدماته الإنسانية والخيرية إستقطع جزءاً من شارع الزاوية المطلة عليه مدرسته والمسجد حتى تغير اسم الشارع من شارع (الزاوية) إلى شارع (ميزران) نسبة إليه والذي سميت المحلة بعد ذلك باسمه (محلة ميزران). وقد أطلق الإيطاليون على هذا الشارع باسم (لازيو) ولكنه بقى اسم الشارع بشارع ميزران على ألسن الليبين إلى يومنا هذا. وتوفى الحاج رمضان ميزران بمدينة طرابلس سنة 1900م ودفن بجامعه ميزران وتوفى الشيخ محمد بالحاج الهنشيري سنة 1936 م ودفن في طرابلس.

Alkonaini on January 22, 2013

Very nice and intersting photo. like it.

halim mosavi on January 23, 2013

بسم الله الرحمن الرحیم لديك ألبوم صور جميلة جدا ومثيرة للاهتمام عبدالحلیم من ایران

Ahmet poçanoğlu on March 20, 2013

Beautiful scenery, Like Greetings

蒂芙尼.林 on April 5, 2013

Stunning & Great Capture and good composition setting shot. Like:

congratulation and have a nice weekend for you, علاء ميلود سعيد

best regards from Tiffany Liem

:-)Fiala(-: on April 8, 2013

Fantastic photo YS for galery!!!L!!!

Greetings Fiala

Edson Cavalari on April 11, 2013

Nice photo... Edson from Brasil

Michelle Maria on April 25, 2013

Great composition . Nice work :-) Like 67

addpage on May 4, 2013

Wonderful shot!

From Fukushima Japan

Valentine Verchenko on May 8, 2013

Very nice architecture

Like

Many greetings. Valentine.

Giannino Lux on May 25, 2013

nice photo - L I K E - greetings from ROME - Gianni

Raoufeh Yazarlou on May 30, 2013

nice photo LIKE

frieda42 on July 25, 2013

Wonderful architecture!

Like!

Greetings from germany,

Frieda

Inge Röpke on April 11

♥A brilliant impression, excellent captured…. LIKE & YS!!!! Warm greetings from Sweden, Inge:)))♥

Gori Bau on April 29

very beautiful and interesting image => LIKE => greetings from Italy, Fabrizio

Sign up to comment. Sign in if you already did it.

Photo details

  • Uploaded on September 24, 2010
  • Attribution-Noncommercial-Share Alike
    by Alla Saed
    • Camera: SAMSUNG WB600 / VLUU WB600 / SAMSUNG WB610
    • Taken on 2010/09/23 12:34:06
    • Exposure: 0.003s (1/350)
    • Focal Length: 13.20mm
    • F/Stop: f/6.000
    • ISO Speed: ISO80
    • Exposure Bias: 0.00 EV
    • No flash

Groups