Tunisi - Minareto Moschea Zitouna

Selected for Google Maps and Google Earth

Comments (4)

حين تذكر الأزهر تتمثل الامام المراغي .وحين تذكر الزيتونة تتمثل العلامة الطاهر بن عاشور صاحب التحرير والتنوير وهما نجمان تألقا على سماء الشرق المغبون فى زمن العشرينيات. نترك أزهر الفاطميين لحينه. ونعود الى جامع الزيتونة المعمور .لنقول :ان الحياة أيام مجده كانت خصبة لينة .والطريق المؤدي اليه كان حافلا بطلاب المجد وهم ذاهبون الى اقامتهم بالمدرسة السليمانية.وطالبات المجد وهن ذاهبات الى مدرسة الشبان المسلمين بشارع الباشا. يذكرك جامع الزيتونة بالأحساس الوطني الفياض الذي تاق اليه المغرب العربي منذ نشأة تونس الفتاة في1908م الي بروز ذلك النجم المتألق نجم شمال افريقيا. وكما لابد للاغب أن يستريح وللصائم أن يفطر كذلك لا بد لبراعم الزيتونة أن تثمر وما الجامع الاخضر بقسنطينة بمشيخة ابن باديس الا ثمار الزيتونة المرجوة.

Roberto Rubiliani on July 6, 2009

شكرا لهذه الصور بعد أن شهدت واهتمام

A Aqeel on February 23, 2012

MashaAllah ما شاء الله Nice View! Nice Shot!! i like it!!! Greetings, Azeez Ahmed

Roberto Rubiliani on February 24, 2012

Thank you a lot Azeez!

Sign up to comment. Sign in if you already did it.

Photo details

  • Uploaded on December 24, 2007
  • © All Rights Reserved
    by Roberto Rubiliani

Groups